الخميس، 25 نوفمبر، 2010

قوة حجر العقيق السحرية والروحية








 حجر العقيقي يستجيب للأشعة الكونية الحمراء ويتجاوب فلكيا مع الشمس. يستخدم في علاج أمراض القلب المختلفة، الأمراض النفسية وأمراض الدورة الدموية.
وطريقة العلاج أن يكون الحجر زنة قيراط واحد على الأقل وأن يكون على تماس مع الجلد باستمرار. والأفضل أن ترتدي الخاتم المحتوي على الحجر لمدة ثلاثة أيام لتتأكد أنه ذو فائدة طبية بالنسبة لك قبل أن تشتريه.

 

 وهذا الحجر معروف لدى كل الحضارات البائدة والقديمة والمستحدثة واستخدم بأشكال شتى ولكافة الأغراض كالزينة في القلائد والعقود والخواتم والأختام وغيرها . كما اثيرت حول هذا الحجر طائفة من الأساطير القديمة والخرافات فقد قيل أنه يهديء الروع عند النزاع ويبيض الأسنان ويذهب صدأها عند الحك ويمكنه إيقاف النزيف وإلى آخر ذلك من هذه الأساطير الطبية أو الدينية الأصل .

وبسبب خواصه فقد استخدم بأشكاله وألوانه المختلفة للحفر أو النقش عليه وعلى سطوحه وبزخارف متنوعة ولقد عومل بحرفيّة يدوية بالغة في باديء الامر ثم استخدمت في طريقة النقش عليه الحوامض لإبراز النقش عليه (كالطريقة الإيرانية) وخصوصا الخطوط الكتابية وعلى الأختام الشخصية .

عموما اشتهر العقيق منذ بدء الحضارات الأولى في وادي الرافدين ووادي النيل والحضارات الإغريقية والرومانية بشكل خاص . كما واشتهر العقيق عند العرب وخصوصا ذلك النوع المسمى بالعقيق اليماني (يمنيّ الأصل والمواصفات) حيث يمتاز هذا النوع بلمعانه الفائق ومائيته الرائقة ولونه الأحمر الغامق القريب من لون الشاي كما يمتاز بكونه حجر صلب ومعمر ، إلا أن مصدر تعدينه واستخراجه من اليمن قد قلّ في الآونة الأخيرة لعد استخدام التكنولوجيا الحديثة في طرق الاستخراج في هذه المنطقة وحيث لا تزال طرق استخراجه تتم بالطرق القديمة كما أن تصنيعه لا يزال يتم حسب علمنا إلى يومنا هذا . وفي هذا المجال وبسبب الرغبة الشديدة لطالبي هذه المادة من العرب فلا يزال كثير من الباعة يوهمون المشترين بأن ما يبيعونه هو العقيق اليماني وإن كانت الحقيقة هي غير ذلك .

إن أساس حجر العقيق هو ثاني أكسيد السيلكون تتداخل في ه ضروب مختلفة من معدن المرو - الكوارتز - وشوائب أخرى كثيرة أحيانا حيث تكون شفافة وغير شفافة مما يضفي على الحجر ألوانا مختلفة متباينة . ويتواجد هذا الحجر في معظم الأحوال في الأحجار البركانية ذات التجاويف المبطنة بالبلورات والمواد المعدنية الأخرى ، حيث يكون معدل صلادة أو صلابة الحجر بحدود (7) من (10) على مقياس موسى ويتراوح وزنه النوعي بمعدل ما بين 2,62 إلى 2,64 غم / سم مكعب . وكان العقيق يقطع عادة بقطع مستديرة أو قطع تستخدم كفصوص في الخواتم بيضوية الشكل أو مستديرة أما في الوقت الحالي فلقد أصبح في الإمكان تقطيعه وتشكيله وصقله بكافة الأشكال المطلوبة للأغراض المختلفة وحسب امكانات الأحجار المتاحة .

وبسبب دخول معادن وبلورات متعددة على هذا الحجر فقد تبلور هذا الحجر بألوان عدة وإن كان أغلبها ما يميل إلى مجموعة تدرجات اللون الأحمر الداكن إلى الرائق الرمّاني وفيما يلي بعض الألوان الشائعة من العقيق :

العقيق الأحمر (Chrysoprase) .
العقيق الأصفر أو البرتقالي .
العقيق غير الكامل التبلور ومنه الأبيض المشرق (Chalcedony) .
العقيق الأخضر من نوع كارنلين (Carnelian) أو ما يسمى بعقيق البلازما أحيانا (Plasma speckled) .
العقيق المطحلب (Mass Agate) ويكون عديم اللون أو شفافا أبيضا به لون رمادي أحيانا تتداخل فيه شوائب نباتية الشكل أقرب إلى اللون الأخضر أو الأسود أحيانا .
العقيق المعيّن (Aye Agate) حيث توجد فيه خطوط دائرية بشكل عين وتكون قاعدته بألوان متعددة أحيانا .
العقيق الأسود أو الداكن (Black Agate) .
العقيق السليماني (هي لفظة عراقية عامية ولم نجد لها لفظة حديثة مقاربة والمسبحة منه تسمى بـ "المسبحة السليمانية") وهو نوع منقرض من العقيق يتشكل من خطوط سوداء وبيضاء أو بنية اللون أو داكنة أما الأنواع المستخرجة حديثا منه فتتداخل الخطوط الحمراء فيه .
العقيق الرمادي اللون .
إن معظم المسابح المنتجة من خام العقيق هذا اليوم هي من ألوان العقيق الأحمر أو الداكن اللون واندرها هي المنتجة من خام العقيق الأخضر الرائق اللون والشديد اللمعان وبعضها ما يميل لونه إلى اللون الأزرق الفاتح . كذلك من هذا الخام ما كان مصنوعا من اللون الأبيض الشفاف أو اللون الحليبي .

عموما تقوم في الهند صناعة رائجة للمسبحة من هذا الخام وينتج منها كميات كبيرة وإن كان أكثرها من الخام الرديء والذي أشبه ما يكون بالحصى الذي يميل لونها إلى اللون الأحمر المشرب بالحمرة أو البني أو الرمادي وتتخلله شوائب ترابية وحجرية كثيرة ولذلك يصبح في الإمكان تمييز هذه الأنواع خصوصا إذا ما رافق ذلك عدم اتقان عمل حبات المسبحة والتي تكون غالبا غير منتظمة الحبات وغير متقنة الصقل بسبب عدم وجود المهارة في المراحل الصناعية لها .

أما معظم ما يصنع بصورة جيدة هو في الدول الأوربية وتايوان وهونق كونق والصين . عموما فقد لوحظ ان معظم المسابح الجيدة من خام العقيق صنعت في أماكن من غير أماكن تواجد هذا الخام بصورة طبيعية على الرغم من تواجد الخام من العقيق في كثير من مناطق العالم مثل الهند والصين واليمن إلا أن البرازيل والأرغواي تميزت حاليا بالتصدير الرئيسي له هذه الأيام .

حاليا ينتج من خام العقيق الجيد والرديء على حد سواء وبألوان مختلفة وعلى الرغم من عدم ارتفاع أسعار هذا الخام إلى حد كبير إلا أن الصناع قلدوا هذا الخام وصنعوا المسبحة من الخام القلد صناعيا بحيث يصعب أحيانا التفرقة ما بين الحجر الأصيل (الأحجار المزيفة صناعيا مما قد يستدعي وجود الخبرة اللازمة في التمييز بين الأحجار عند شراء المسبحة من هذا الخام) .
وخواصه : (العقيق اليماني )العقيق اليماني من أهم الأحجار الكريمة التي اشتهرت بها اليمن ، ولقد فضله الفرس والروم على العقيق الهندي واقتناه الملوك والأمراء وتبرك به العامة ، كما ورد ذكره في الطب الشعبي.

ومن خواص العقيق أنه معدن شبه شفاف يتركب كيميائياً من سيلكا خفية التبلور تحوي شوائب من مركبات chqlcedony الحديد وفقاً لتلك الشوائب وكياتها يظهر العقيق بألوان حمراء وصفراء أو بنية .. متوسط نسبة الحديد في العقيق الأحمر في منطقة ملص 0,35 % ومن ألوانه العقيق المشهور الأحمر وهو المعروف محلياً بالرماني والعقيق البني وهو المعروف بالكبدي
تستخرج خاماته بشكل محدود وبطرق بدائية في مناطق آنس (بني خالد – جبل الشرق – عثم ) ومنطقة (ملص) ويجري عادة تتبع خامات العقيق حتى عمق 8 أمتار تقريباً باستخدام وسائل تقليدية وصناعته من الصناعات التي لازالت قائمة إلى الآن.

وتعتبر منطقة (آنس) أشهر المناطق اليمنية التي يتواجد فيها العقيق ، حيث يوجد على أشكل عروق شبيهة بالمناجم أو كعروق الأشجار كما يتواجد العقيق في (عنس) في ذمار وكذلك بلاد الروس (صنعاء) ، وهمدان في صنعاء وبعض مناطق بني حشيش كمنطقة جاهمة ببني مالك ، كما يوجد في جبل نقم.


مراحل استخراج العقيق :
1. في البداية يحفر له في الصخور الصلبة وبأعماق متفاوتة بين الثلاثة أمتار والعشرين متراً ثم استخراجه من أشد الصخور صلابة.
2. ثم التكسير البدائي ويسمى (القراش) ، بعد ذلك يرمل في نار هادئة على طبقة من الرماد وذلك ليتم تليينه (ترطيبه) لأنه من أصلب الصخور لفترة معينة حتى تسهل عملية التفصيل التي تسمى (التشتوف).
3. ثم يتم تركيب العقيق الذي تم تكسيره ورمله وتفصيله في العيدان ويلصق في كمية من اللوك وهي مادة من اللبان والرماد لإزالة الشوائب.
4. ثم يبدأ بحكه في الحجارة الملساء المستوية وهذه الحجرة اليمنية يؤتى بها من قرية (القابل) أو منطقة (السر).

ويستدرك بالقول : لكن للأسف الشديد فقد حل محل هذه الحجرة حجرة (الديمن) المستوردة من الخارج بأغلى الأسعار وبمبالغ لا يستهان بها من الدولارات.

ثم تأتي المرحلة التالية وهي إزالة النمش وتسمى القراب بأحجار تؤتى من محطة التلفزيون حالياً في (الجراف).

ثم تأتي المرحلة التي تليها (أي تلي مرحلة إزالة النمش ) وهي مرحلة التمليس وتسمى (الطسى) بحجرة تسمى (المطسية) يؤتى بها من منطقة حرض أو منطقة ميدي إذ لا توجد في منطقة غيرهما.

ثم تأتي المرحلة الأخيرة وتسمى الصقال وهي الصقل بالطباشير وهي المادة الأخيرة التنعيمية ثم تقلع الألصاص ويمسح اللوك العالق وتجهز للبيع.



أنواع العقيق :
1. العقيق الأحمر : ويعتبر من أجود العقيق اليماني لما له من خصائص نادرة لا توجد في أي نوع من أنواع العقيق المختلفة .. وتندرج تحت هذا النوع أنواع عديدة منها الرماني بنوعيه الفاتح والغامق – الكبدي والخوخي والتمري.

2. العقيق المصور : هذا النوع من العقيق اليماني من أبدع وأجمل ما خلق الله وهذه معجزة من معجزات الله فيما خلق ، فهذا النوع والذي يندرج ضمن أفضلية (العقيق الأحمر) والعقيق المصور هو الذي تظهر فيه كتابات وصور طبيعية خلقها الله وشكلها داخل تلك الصخور الصماء ومن هذه الصورة وأجملها روعة صورة الكعبة المشرفة وهناك صور أخرى كصورة الصقر وغيرها من الصور.

أما الكتابة التي تأتي واضحة داخل العقيق المصور فيأتي لفظ الجلالة ولفظ (محمد) ولفظ (علي).

3. العقيق المزهر : وهو الذي توجد فيه عدة ألوان منها الأبيض والممزوج بالأحمر أو الأسود وأنواع أخرى مثل السماوي والذهبي والجزع والأسود.

4. حجر الدم : حجر ملون عديم الشفافية ، يسمى بهذا الاسم للاعتقاد السائد بأنه يفيد لحبس الدم.

5. حجر النمر : وهو حجر قاتم اللون يتكون عادة من ألوان ثلاثة (أبيض ، رمادي ، أسود ).

6. حجر الشمس : أما هذا النوع فهو شفاف اللون يميل إلى البياض ، براق ومكور الشكل أطلقت عليه هذه التسمية نظراً لخاصيته فله بريق لامع وإذا تعرض للشمس خلال النهار يظل دافئاً محتفظاً بالحرارة طوال الليل.

7. حجر السجين : السجين حجر يميل إلى اللون الأبيض مكور وصغير وذو بريق لامع ، يستخدم كخرز للحلي منذ قديم الزمان.

8. حجر الجزع : ويعتبر أو حجر كريم يكتشف في اليمن لذلك سمي بهذا الاسم ويتميز عن غيره بخطوطه وشفافيته ومنه نوعان أسود وأبيض.

9. حجر أظافر الشيطان : وهو شبه قديم مكور الشكل ، يظهر على سطحه عروق من نفس الحجر تشبه النجوم ولونه يميل للرمادي.

10. حجر الفيروز : حجر شفاف له أربعة ألوان أزرق ، أبيض ، أخضر ، رمادي ومن خصائصه يجلب السعادة إلى القلب


كرامات العقيق اليماني :
فوائد وخواص العقيق اليماني توارثت جيلاً بعد جيل ، فهناك من يرى أن العقيق يدفع الأمراض الخبيثة ويقي من الإصابة بها ، وأن منه ما يجلب الحظ ومنه من يطرد السحر ويقي من العين والحسد ومن أصنافه ما يمنح الطاقة والقوة والنشاط ، أما العقيق البني فإنه يرسل إشعاعات تمنح حامله الثقة بالنفس وتعطه الشجاعة وتمكنه من الانتصار على أعدائه ، وإذا علقت قطعة من العقيق فوق عظمة الصدر فإن لها تأثيراً ملحوظاً في زيادة الذكاء والفطنة وتساعد في الشفاء من الحمى والجنون وإيقاف نوبات الصرع ، ومنه من يجلب البركة ويستخدم لحبس الدم ولطرد الأرواح الشريرة ومعالجة أمراض الأعصاب بإرادة من الله سبحانه وتعالى.

ومن أغرب أنواع العقيق اليماني فص نقش عليه أربع سور من القرآن الكريم هي الفاتحة ، الإخلاص ، الكوثر ، وآية الكرسي رغم أن حجمه لا يتعدى حجم حبة الفاصوليا وهذا الفص موجود ضمن مقتنيات مكتبة أمير المؤمنين في العراق.



يقبل الناس على العقيق رجالاً ونساء إلى التزين نظراً لما يتميز به هذا الحجر الكريم من خصائص جمالية وفنية كالحجم النادر واللون الاخاذ والزخارف التي يحتويها ولما يضفيه من رونق جمالي على المصوغات الفضية والذهبية عندما تطعم به.

كما هو معلوم ان مثل هذه الخصائص هي التي تجذب الكثير من الناس إلى الاقبال على اقتناء هذا الحجر الكريم اذ كان هذا هو المتعارف عليه والشائع عند الكثير الا ان هناك بعض الأسباب والدوافع الاخرى التي تشد العديد من الناس لاقتناء وشراء العقيق اليماني ليس في اليمن وحسب بل وفي كثير من البلدان الإسلامية.

من الأسباب والدوافع التي تقف وراء الاقبال على هذا الحجر الكريم المنافع المرجوة حيث يسود الاعتقاد في اوساط كثيرة ان العقيق :
1. امان من اراقة الدم
2. ان الله يحب ان ترفع اليه يد بالدعاء فيها فص عقيق
3. جالب للرزق و الاموال
4. امان من كل بلاء
5. امان من الفقر
6.يجلب الحظ
7. و يدفع عن الامراض الخبيثة
والعقيق اليماني هذا الحجر الكريم لا يأخذ قيمته من ندرته فهو موجود بدرجة تفوق كثيراً وجود الاحجار الكريمة الاخرى وانما من أنواعه واشكاله التي تغذي مثل هذه الاساطير والحكايات التي تروى عن منافعه وفوائده حيث يعطي الشكل والحجم واللون والصورة التي نسجتها الطبيعة داخل الحجر القيمة والثمن الذي يستحقه.

أنواع العقيق كثيرة منها المزهر، والمصور، والأحمر، والبني، واجودها الاحمر والمصور مضيفاً ان الشكل والاحجام النادرة هما اللذين يحددان العقيقة الواحدة فقد يتراوح سعر الفص الواحد بين خمسمئة إلى ألف وخمسمئة ريال الا ان هناك فصوصاً يرتفع ثمنها كثيراً خاصة اذا كانت بحجم نادر وبرسومات مميزة لا يوجد لها مثيل